Skip to main content

من هم أتباع المسيح؟

الصديق العزيز كانوا ثلاثة ينتظرون بفارغ الصبر فرصة سامحة لمقابلة يسوع والحديث إليه. وللثلاثة شبه استعداد لاتباع يسوع. ثلاثة رجال، ثلاثة أجوبة، وهذه الأجوبة تبين مطالب الرب يسوع ممن يدعوهم لخدمته والمناداة برسالته.. كان يسوع يعد لائحة السبعين رجلا الذين سيرسلهم اثنين اثنين أمام وجهه إ...

كم زوجة يحق للمسيحي حسب الإنجيل؟

إلى الصديق العزيز - إن التعاليم المسيحية المستمدّة من الإنجيل المقدس تُعلّم أنه على الرجل أن يرتبط بزوجة واحدة فقط. فالزواج بحسب مفهوم الدين المسيحي هو سُنّة مقدسة رتّبها الله تعالى، يرتبط فيها الرجل والمرأة برباط روحي، يُعرف برابطة الزواج. وفي هذه الرابطة المقدسة يتساوى الرجل والمرأة،...

هل من ميزة لليهود أمام الله؟

إلى الصديق الكريم تحية طيبة وسلام حار أبعثه لك راجيا أن تكون جميع أحوالك بألف خير وسلام من عند الرب، كما وأتمنى لك سنة مباركة ومليئة بالسعادة و الهناء. أما بالنسبة للسؤال الذي طرحته عن ميزة اليهود أمام الله فها أنا أجيب: في البداية إختار الله شخصا ليتعامل معه ويظهر له محبته وعظمته وه...

المسيح قَبِلَ السجود

لم يطلب المسيح - لما كان هنا على الأرض - من أحد أن يسجد له، فهو الذي أخلى نفسه بمحض اختياره، آخذًا صورة عبد، وهو الوديع الذي لم يكن يحاول أن يلفت الأنظار إلى نفسه؛ بل عندما أراد الأشرار، سواء في اليهودية أو الجليل، قتله، ترك المكان واجتاز في وسطهم ومضى (متى 14:12-15؛ يوحنا 59:8)، وعندما رفضوا قبوله في قرية للسامريين واقترح عليه تلاميذه إبادة تلك القرية، انتهرهما قائلاً: «لستما تعلمان من أي روح أنتما. لأن ابن الإنسان لم يأت ليهلك أنفس الناس، بل ليخلص» (لوقا 55:9-56). نعم إنه لم يفعل مثل إيليا: يأمر بنزول نار السماء لتأكل أعداءه (2ملوك 10:1-12)، ولا مثل موسى الذي دعا أن تفتح الأرض فاها لتبتلع مقاوميه (عدد 28:16-30)!

كلا، إن المسيح لم يطلب من الناس السجود له، ولكن الآب قال ذلك، والروح القدس قاد إلى ذلك، وهو – تبارك اسمه - قبل ذلك!

الفصل الثاني: هل مرشدك الروحي موضع ثقة؟

منذ وقت دقَّت الصحف ناقوس الخطر بسبب خسارة مأساوية في الضحايا البشرية عندما تحطمت طائرة بسبب إشارة رادار خاطئة. ومع ذلك فإن هذه الحادثة تبدو ضئيلة إذا قورنت بما يحدث للناس، الذين يضعون ثقتهم في جهاز رادار روحي خاطئ يقودهم إلى كارثة روحية. واليوم توجد أصوات عديدة م...

الأدلة على قيامة المسيح

أنّ قيامة المسيح، لم تُذكَر في الكتاب المقدَّس على سبيل مجرّد الخبر بأمر حادث، بل ذُكِرَت على أنّها حقيقة أساسيّة في الإنجيل. فقد قال الرسول: »إِنْ لَمْ يَكُنِ الْمَسِيحُ قَدْ قَامَ، فَبَاطِلَةٌ كِرَازَتُنَا« (1كورنثوس 14:15) »وَإِنْ لَمْ يَكُنِ الْمَسِيحُ قَدْ قَا...

كيف يمكن للإنسان أن يولد من فوق حتى تتغير حياته؟

إلى الصديق العزيز

- الولادة الثانية أو الولادة من فوق، تتم في حياة الإنسان بواسطة الروح القدس عندما يؤمن بالمسيح المخلص، الذي جاء إلى عالمنا لفداء الخطاة بموته على الصليب. على الإنسان أن يعترف بخطيته ويتوب عنها بصدق وإيمان، ويسير مع المسيح في حياة الإيمان فيحب الله من كل قلبه ويحب قريبه كنفسه "فالولادة من فوق" تشير إلى أن الله هو مصدرها (يعقوب 18:1). والكلمة أي كلمة الله وسيلتها (1بطرس 23:1). والتجديد لا التهذيب هو الأمر الأساسي، والتغيير لا التطور هو الغاية المنشودة.

صحيح أن الولادة من فوق أو الولادة الثانية تتمّ بالإيمان بالمسيح المخلص وبواسطة الروح القدس، ولكن ما معنى قول المسيح: "إن كان أحد لا يولد من الماء والروح لا يقدر أن يدخل ملكوت الله" (يوحنا 5:3). وما هي علاقة الماء والروح بالولادة الثانية؟

- إن كلمتي الماء والروح هما كلمتان رمزيتان، ولهما علاقة مباشرة بالولادة الثانية، لأنهما تشيران إلى التطهير بالماء والروح. فالماء يشير إلى الغسل وهو التطهير الخارجي، والروح للتطهير الداخلي كما ورد في الكتاب المقدس

الإنجيل المقدس لك مجانا

دورة مجانية لدراسة الإنجيل

من خدماتنا

شرح سفر الرؤيا

شرح سفر الرؤيا

لمن يحب قراءة شرح سفر الرؤيا عدداُ عدداُ، إذهب الى: amazon.com واطبع في البحث "تفسير رؤيا خمَّار" فتجد مبادئ وعقائد متنوعة ومهمة.

أمثالهم مقارنات بين سفري التكوين والرؤيا. هوية المسيح الدجال الثلاثية. هوية النبي الكاذب. أزمنة الامم. مِلؤ الاُمم. حربيي هرمجدون. الاختطاف يتم قبل الضيقة العظيمة. دور أوروبا والإمبراطورية الرومانية المنتعشة. دور روسيا وجوج وماجوج. القوى الآسيوية. القوى الافريقية. سند ملكية كوكب الأرض. عودة المسيح. الحكم الألفي. دخول الأبدية. عروس المسيح. بابل السياسية والاقتصادية والعسكرية والدينية. أسابيع دانيال السبعون. هوية الوحوش الثلاثة. حصار اُورشليم. الحرب على جبال اسرائيل. دخول الأبدية. يسوع كوكب الصبح المنير وفادينا ومخلصنا وملكنا وميراثنا الأبدي!

إنه كتاب مفيد جداً يستحق القراءة!

بعد ان تكون قد قرأت الكتاب وأعجبك، من فضلك اكتب تعليقًا على الانترنت وكن بحبوحاُ باعطاء النجوم. ارجو ان تروج له أيضًا على صفحة Facebook الخاصة بك. لانه في النسخة المطبوعة الأولية قبل خمس سنوات، خلص ستة أشخاص من خلاله. أصلي ان تخلص نفوس أكثر هذه المرة؛ فلا يوجد شيء اهم مثل ربح النفوس. الثابت ان هذا الكتاب هو وسيلة فعالة لربح النفوس للرب يسوع المسيح إبن الله!