Genesis 27

تكوين 27

1 وحدث لما شاخ اسحق وكلّت عيناه عن النظر انه دعا عيسو ابنه الاكبر وقال له يا ابني . فقال له هانذا .

2 فقال انني قد شخت ولست اعرف يوم وفاتي .

3 فالآن خذ عدتك جعبتك وقوسك واخرج الى البرية وتصيّد لي صيدا .

4 واصنع لي اطعمة كما احب وأتني بها لآكل حتى تباركك نفسي قبل ان اموت .

5 وكانت رفقة سامعة اذ تكلم اسحق مع عيسو ابنه . فذهب عيسو الى البرية كي يصطاد صيدا ليأتي به .

6 وأما رفقة فكلمت يعقوب ابنها قائلة اني قد سمعت اباك يكلم عيسو اخاك قائلا .

7 ائتني بصيد واصنع لي اطعمة لآكل واباركك امام الرب قبل وفاتي .

8 فالآن يا ابني اسمع لقولي في ما انا آمرك به .

9 اذهب الى الغنم وخذ لي من هناك جديين جيّدين من المعزى . فأصنعهما اطعمة لابيك كما يحب .

10 فتحضرها الى ابيك لياكل حتى يباركك قبل وفاته .

11 فقال يعقوب لرفقة امه هوذا عيسو اخي رجل اشعر وانا رجل املس .

12 ربما يجسّني ابي فاكون في عينيه كمتهاون واجلب على نفسي لعنة لا بركة .

13 فقالت له امه لعنتك عليّ يا ابني . اسمع لقولي فقط واذهب خذ لي .

14 فذهب واخذ واحضر لامه . فصنعت امه اطعمة كما كان ابوه يحب .

15 واخذت رفقة ثياب عيسو ابنها الاكبر الفاخرة التي كانت عندها في البيت والبست يعقوب ابنها الاصغر .

16 والبست يديه وملاسة عنقه جلود جديي المعزى .

17 واعطت الاطعمة والخبز التي صنعت في يد يعقوب ابنها .

18 فدخل الى ابيه وقال يا ابي . فقال هانذا . من انت يا ابني .

19 فقال يعقوب لابيه انا عيسو بكرك . قد فعلت كما كلمتني . قم اجلس وكل من صيدي لكي تباركني نفسك .

20 فقال اسحق لابنه ما هذا الذي اسرعت لتجد يا ابني . فقال ان الرب الهك قد يسّر لي .

21 فقال اسحق ليعقوب تقدم لاجسّك يا ابني . أأنت هو ابني عيسو ام لا .

22 فتقدم يعقوب الى اسحق ابيه . فجسّه وقال الصوت صوت يعقوب ولكن اليدين يدا عيسو .

23 ولم يعرفه لان يديه كانتا مشعرتين كيدي عيسو اخيه . فباركه . ‎ .

24 وقال هل انت هو ابني عيسو . فقال انا هو .

25 فقال قدم لي لآكل من صيد ابني حتى تباركك نفسي . فقدّم له فاكل . واحضر له خمرا فشرب .

26 فقال له اسحق ابوه تقدم وقبّلني يا ابني .

27 فتقدم وقبّله . فشم رائحة ثيابه وباركه . وقال انظر . رائحة ابني كرائحة حقل قد باركه الرب .

28 فليعطك الله من ندى السماء . ومن دسم الارض . وكثرة حنطة وخمر .

29 ليستعبد لك شعوب . وتسجد لك قبائل . كن سيدا لاخوتك . وليسجد لك بنو امك . ليكن لاعنوك ملعونين . ومباركوك مباركين .

30 وحدث عندما فرغ اسحق من بركة يعقوب ويعقوب قد خرج من لدن اسحق ابيه ان عيسو اخاه أتى من صيده .

31 فصنع هو ايضا اطعمة ودخل بها الى ابيه وقال لابيه ليقم ابي وياكل من صيد ابنه حتى تباركني نفسك .

32 فقال له اسحق ابوه من انت . فقال انا ابنك بكرك عيسو .

33 فارتعد اسحق ارتعادا عظيما جدا . وقال فمن هو الذي اصطاد صيدا وأتى به اليّ فاكلت من الكل قبل ان تجيء وباركته . نعم ويكون مباركا .

34 فعندما سمع عيسو كلام ابيه صرخ صرخة عظيمة ومرة جدا . وقال لابيه باركني انا ايضا يا ابي .

35 فقال قد جاء اخوك بمكر واخذ بركتك .

36 فقال الا ان اسمه دعي يعقوب . فقد تعقبني الآن مرتين . اخذ بكوريتي وهوذا الآن قد اخذ بركتي . ثم قال أما ابقيت لي بركة .

37 فاجاب اسحق وقال لعيسو اني قد جعلته سيدا لك ودفعت اليه جميع اخوته عبيدا وعضدته بحنطة وخمر . فماذا اصنع اليك يا ابني .

38 فقال عيسو لابيه ألك بركة واحدة فقط يا ابي . باركني انا ايضا يا ابي . ورفع عيسو صوته وبكى .

39 فاجاب اسحق ابوه وقال له هوذا بلا دسم الارض يكون مسكنك . وبلا ندى السماء من فوق .

40 وبسيفك تعيش . ولاخيك تستعبد . ولكن يكون حينما تجمح انك تكسر نيره عن عنقك .

41 فحقد عيسو على يعقوب من اجل البركة التي باركه بها ابوه . وقال عيسو في قلبه قربت ايام مناحة ابي . فاقتل يعقوب اخي .

42 فأخبرت رفقة بكلام عيسو ابنها الاكبر . فارسلت ودعت يعقوب ابنها الاصغر وقالت له هوذا عيسو اخوك متسلّ من جهتك بانه يقتلك .

43 فالآن يا ابني اسمع لقولي وقم اهرب الى اخي لابان الى حاران .

44 وأقم عنده اياما قليلة حتى يرتد سخط اخيك .

45 حتى يرتد غضب اخيك عنك وينسى ما صنعت به . ثم ارسل فآخذك من هناك . لماذا اعدم اثنيكما في يوم واحد .

46 وقالت رفقة لاسحق مللت حياتي من اجل بنات حثّ . ان كان يعقوب يأخذ زوجة من بنات حثّ مثل هؤلاء من بنات الارض فلماذا لي حياة .